بقلم جيرمين البازي.. السويد ..لينشوبنك 1.. نوفمبر 2008

 

كفانا شتات

.............

زمن طويل مضى

بين فراق الأحباب وحرق الأعشاب

بل وحتى احترق الخبز في تنانير بيوتنا

واصبحنا في شتات

حيث لاسقف يجمعنا .. ولانهريروي ضمئنا

وألقمونا فيروس المرض

والاطفال ينامون جوعى

فأن اكلوا سيقتلهم المرض

........

كم وصفونا بالأسد الجبار

وكم صفقت لنا الأيادي

وعندما دارت الدنبا

وصفونا بالخرفان المريضه

حسبنا الله عليهم

والأحياء منا مشتتون

بين سموم الطامعين

وبين فيضانات الأرهاب والأحتلال

وكثيرين ممن حولنا يحوكون لقتل السلام

.....

لن نركع ولن نرضى بالباطل

فيكفينا فخرا ان العراق لنا .. وكفى

قد ذوبتنا الدروب بتيزاب الذل

وحان الوقت لأن نجمع قوانا

فنحن من نبع الحضاره

واجدادنا نحتوا الأحرف

بل وحفروها بصخور الثقافه

بالأيمان وتكاتف الأيادي

نطفي مشاعل التامر

ولنبطل قداحة الأرهاب

فلن نركع ولن نرضى بالباطل

ويكفينا فخرا

اننا ابناء العراق