بلاغ صادر

 عن

الندوة العلمية  المنعقدة في مدينة لينشوبنك/ السويد

 تحت شعار

 

" شعب واحد  ،  كيان واحد ،  وجود واحد "

 

في العاشر والحادي عشر من أيلول 2005 كان لقاء الأخوة والمحبة والنوايا الطيبة الصادقة، حيث إجتمع شمل نخبة من مثقفي شعبنا وبناته وأبنائه المخلصين من مدينة لينشوبنك وضيوف أعزاء قدموا من مدن أخرى في السويد وبلدان أخرى،  متجاوزين الصعوبات والمسافات، كما حضر هذا اللقاء الحضاري عبرالإنترنيت والبالتوك في غرفة مدرشتا بإدارة الأخ الدكتورأ دورميرزا، إخوة من مناطق شتى من مختلف أنحاء العالم تعذر حضورهم المادي  لكن قلوبهم وأفكارهم الجميلة وحبهم لشعبهم والحرص على مصالحه ومستقبل أبنائه كانت حاضرة بقوة،  للتداول والتباحث  والتشاور في أمريهم الجميع وشأن بات ملحا لا يقبل التأجيل والمماطلة، وهو محاولة المساهمة في إيجاد الجواب الصحيح للسؤال الذي يطرح نفسه علينا جميعا:

  " كيف نحقق وحدتنا القومية، هل عبر توحيد المؤسسات الدينية أو السياسية أم بأساليب أخرى؟ "

 

مبادرة صادقة ومحاولة جادة أطلقتها مؤسسات شعبنا في مدينة لينشوبنك الصغيرة في حجمها والكبيرة في  سعيها وإنجازاتها في مجال التأخي والتكاتف والتعاون بين أطياف شعبنا العزيزة على نفوسنا جميعا، هذه المؤسسات هي، المجلس القومي الكلداني السرياني الآشوري في مدينة لينشوبنك، جمعية عشتار في لينشوبنك  وجمعية أورهاي  للأدب والفن، وبمساعدة ودعم ومساندة الطيبين من بنات وأبناء شعبنا في المدينة ومناطق أخرى  من العالم، وما أكثرهم.

إستلمت اللجنة المشرفة على الندوة دراسات ومساهمات من إخوة في الوطن ومناطق أخرى ، جرى عرضها ومناقشتها، منها:

 مساهمة الأستاذ عبدالله هرمز ججو النوفلي تحت عنوان "  كيف نوحد شعبنا ".

 مساهمة الأستاذ سهيل سمعان عبدالأحد من دبي/ الإمارات العربية المتحدة .

 دراسة ميدانية قدمها الأستاذ ميخائيل بنيامين من العراق تحت عنوان " وحدة شعبنا القومية وإشكالية التسمية، دراسة ميدانية في منطقة سهل نينوى ".

·  كما وصلت للندوة رسالة تحية ومداخلة مختصرة من الأخ سامي بهنام المالح  من ستوكهولم إضافة إلى العديد من الرسائل والمكالمات من الأخوة الذين كانت لديهم رغبة شديدة للمشاركة  وتقديم مقترحات للندوة إلا أن ظروفهم الخاصة لم تسمح لهم بذلك. 

 نقدم للإخوة الأعزاء جزيل الشكر والتقدير على مساهماتهم القيّمة وإهتمامهم بهذا الموضوع ونتمنى لهم دوام الموفقية والتقدم في حياتهم وأعمالهم.

كما ألقيت في الندوة محاضرات ومداخلات من  قبل بعض الإخوة أعضاء اللجنة المشرفة وهي:

 محاضرة الأستاذ بولص دنخا تحت عنوان " إستمرارية وجودنا القومي مرتبطة بوحدتنا القومية ".

 مداخلة للدكتور وحيد عبدالأحد هرمز تحت عنوان " الأسباب النفسية لنمو الإهتمام بالهوية القومية في العالم المعاصر ".

 و محاضرة الأستاذ موشي داود تحت عنوان "  فكرة التثليث ".

وقد جرى حوارأخوي واسع بين الحاضرين والمشاركين عبر البالتوك وطرحت أسئلة وملاحظات ومداخلات عديدة ومن منطلقات مختلفة أكدت  كلها على وحدة شعبنا القومية رغم أنها  تضمنت وجهات نظرمتباينة في بعض الأمور، خاصّة فيما يخص سبل تحقيق الوحدة القومية ومسألة التسمية القومية وأمور أخرى  منها ما هو ثانوي ومنها أمور مهمة جرى مناقشتها والتعامل معها بأساليب حضارية  ديمقراطية ومحاولة الإجابة على بعضها من قبل المحاضرين بشكل أخوي وبأسلوب بنّاء مما أغنى الندوة وأضاف الكثير إليها وحقق بشكل كبير الهدف من إقامتها في فتح باب الحوار الهادف البنّاء بين أبناء شعبنا حول هذه المسألة المصيرية بدلا من الجدالات والنقاشات غير المسؤولة الدائرة بين بعض الأوساط على صفحات مختلف الجرائد والإنترنيت والبالتوك وغيرها من الوسائل، والتي توّسع الهوة بين المتحاورين أكثر مما تعمل على تقليصها.

ورغم أن التجربة كانت رائدة في هذا المجال والخبرة في إقامة هكذا ندوات قليلة، ورغم المصاعب والمعوقات المتعددة منها تعذر حضور البعض لأسباب مختلفة، الاّ أن الجهود الإستثنائية التي بذلت من قبل العديد من أبناء شعبنا والتعاون بين المؤسسات المختلفة ساعدت على نجاح الندوة إلى درجة كبيرة في بلوغ الأهداف وإختصار المسافة بين أبناء شعبنا والوصول إلى أقاصى الكرة الأرضية من خلال مشاركة العديد من المهتمين بالموضوع من مختلف المناطق والقارات بشكل فعّال من خلال البالتوك والإنترنيت.

وهنا نود أن نقدم شكرنا الجزيل لكل الذين ساهموا  وعملوا بجدية من أجل بلوغ هذا النجاح، سواء من خلال إعداد الدراسات والمساهمات المختلفة وإلقائها أو من خلال التحضيرات الإدارية والفنية والسعي لتجاوز المصاعب والسهر على راحة المساهمين والضيوف وكل الحاضرين،  وكذلك نود أن نشكر المشاركين في النقاشات من الحاضرين  والمشاركين من خلال البالتوك والذين لولاهم جميعا لما تم النجاح. وشكرنا الخاص لمسؤل غرفة  مدرشتا للبالتوك التي جعلت من الممكن تحقيق هذا الحلم في إختزال المسافات وتقريب أبناء الشعب الواحد من بعضهم للتداول في شأن يهمهم جميعا وإيصال صوت المحبة والأخوة إلى الجميع. نعدكم بأننا سنبقى على هذا الدرب وسنستمر في العمل من أجل وحدة هذا الشعب، ونأمل بل نحن على ثقة بأن غالبية بنات وأبناء هذا الشعب العريق ستعمل من أجل  السير في هذا الطريق القويم لتعزيز أواصر وحدتنا وتحقيق أهداف شعبنا في نيل حقوقه المشروعة على أرضه التاريخية والحفاظ على تراثنا الخالد ولغتنا الجميلة وعاداتنا وتقاليدنا العريقة والسير قدما في خلق المستقبل السعيد لأجيالنا الصاعدة وضمان مكانتهم اللائقة بهم بين الأمم في عالم يسوده الأمن  والسلام. فإلى الأمام يا ابناء سومر وأكد وبابل وآشور، إلى الأمام نحو تحقيق الأهداف النبيلة التي في سبيلها ضحّى آباؤنا وأجدادنا بحياتهم وبكل غال ونفيس.

 وإلى اللقاء في  ساحة أخرى من ساحات الكفاح من أجل المحبة والإخاء والتعاون والوحدة.

 

التوصيات:

·                 أن يتم نشر وبث الندوة العلمية والمواضيع المشاركة في جميع وسائلنا الإعلامية المرئية والسمعية والإلكترونية لخدمة قضايا شعبنا.

·  أن تعقد ندوات علمية في باقي المحافظات السويدية وأماكن أخرى تحدد وفق برنامج لدراسة مشاريع ومواضيع علمية وعملية لتعزيز وصيانة وحدتنا.

المقترحات:

·                  أن يبادر أبناء شعبنا في أماكن تواجدهم للعمل من القاعدة على تشكيل مؤسسات إجتماعية وثقافية مختلفة، مؤمنة بالعمل الوحدوي والروح الجماعية أو توحيد الموجودة منها والسعي لتعزيز وحدة شعبنا دون أن تنتظر رأس الهرم.

·                  دعوة كافة المؤسسات ( السياسية، الدينية، الثقافية، الإجتماعية، الرياضية والفنية) لإنشاء مؤسسة علمية وقومية عليا عالميا وتنطلق منها لجان تخصص في كافة المجالات.

·                  جوائز وحوافز تقديرية للبحوث التي تخدم مساعي الوحدة.

·  جائزة تقديرية قدرها (1000) ألف دولار أمريكي إلى أي بحث يجد أو يكشف فرقا قوميا علميا واحدا بين مكونات شعبنا ويقدم البحث الى اللجنة المشرفة.

 

dg_abona@yahoo.se

pauls@nohadra.com

nabo@lkpg.visit.se

moshe_dawod@hotmail.com

 

 

المجلس القومي الكلداني السرياني الآشوري في مدينة لينشوبنك جمعية عشتار في لينشوبنك

جمعية أورهاي  للأدب والفن

 

الأحد 11 أيلول 2005

لينشوبنك / السويد

 

 

           
           
           
           
           
           
           
           

© 2004 shimsha.se. All rights reserved. No images may be reproduced or copied without the permission of shimsha.